الاعشاب والتغذية العلاجية

الأحد، 29 أكتوبر 2017

جلد الحرباء

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
12:27 م


جلد الحرباء

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017

الخل وزيت الزيتون

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
11:19 ص



 كشفت دراسة حديثة أن الجرجير يساعد في علاج السرطان.

السبت، 30 سبتمبر 2017

التحذير من السحرة

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
1:05 ص


التحذير من السحرة 

السبت، 26 أغسطس 2017

التمر

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:59 ص

يعدّ التمر أحد أشهر الأطعمة والثمار الموجودة في البلاد العربية على وحه الخصوص، إذ تشتهر البلاد العربية بزراعة النخيل الذي يحمل ثمار التمر والبلح والتي اعتمد عليها العرب في القديم كمصدرٍ رئيسي للغذاء وذلك بسبب الفوائد العديدة التي كانت تعطيها لأجسامهم، إذ إنّ ثمار التمر بغض النظر عن فوائدها الأخرى المختلفة فإنها تعتبر من أكثر ثمار الفاكهة احتواءً على السكريات التي تقوم بتوفير الطاقة الكبيرة لمن يقوم بتناولها، ومع أنّها تحتوي على كميةٍ كبيةٍ من السكريات إلّا أنّها تعدّ من الاطعمة الخالية من الكوليسترول والتي تحتوي على كميةٍ قليلةٍ من الدهون مع كميةٍ كبيرة من الفيتامينات والمعادن المختلفة التي تعطي للجسم الفوائد المختلفة فالتمر يعتبر أحد الأطعمة الغنية بفيتامين ب1 و ب2 و ب3 و ب5 و أ1 و فيتامين ج.

كما أنّ التمر يساعد على تحسين عملية الهضم في الجسم فهي تحتوي على الألياف والأحماض الأمينية، بالإضافة إلى هذا تحتوي التمور على البوتاسيوم وكمية قليلةٍ من الصوديوم ممّا يساعد على تحسين الجهاز العصبي في الجسم، فقد أثبتت الدراسات أيضاً أن البوتاسيوم يساعد على تقليل خطر الإصابة بالجلطات والذبحات المختلفة، هذا بالإضافة إلى مساعدة التمر على تقليل مستويات الكالسيوم الضار في الجسم، كما تساعد التمور على معالجة فقر الدّم وذلك لاحتوائها على كمياتٍ عاليةٍ من الحديد والذي يعتبر العنصر الأساسي المسبب لفقر الدّم عند نقصه، كما تساعد التمور المختلفة على إبطاء تلوث الأسنان وتساعد على تقوية النظر والمساعدة على التخلص من بعض المشاكل المتعلقة بالعيون مالعمى الليلي وتساعد في الوقاية من بعض السرطانات.

وتعتبر التمور أحد الثمار التي تساعد في كلتا مشاكل نقصان وزيادة الوزن إذ إنّ التمور تعتبر أحد الثمار المفيدة للتخلص من مشاكل نقصان الوزن والنحافة الزائدة التي يعاني منها بعض الناس، كما أنّها تساعد أيضاً على تقليل الوزن لمن يريد ذلك إذ غنّ رجيم التمر والحليب يعتبر أحد الأنظمة الغذائية الشهيرة في إنقاص الوزن وذلك عن طريق تناول خمس حباتٍ من التمر مع كوبٍ من الحليب الخالي الدسم فقط ثلاث مراتٍ في اليوم من دون تناول أي نوعٍ من الأطعمة الأخرى فيعتبر أحد الأنظمة الصارمة والتي تفيد في إنقاص كميةٍ كبيرةٍ من الوزن على مدى أسبوعٍ واحد، ومع ذلك فلا ينصح على الإطلاق اتباع هذا النظام لأكثر من أسبوعٍ واحدٍ على أقصى تقدير وذلك لقساوة هذا النظام ولعدم احتوائه على المعادن والفيتامينات المختلفة المفيدة للجسم ممّا قد يؤدي إلى نقصان الكتلة العضلية في الجسم وتشكيل مخاطر أخرى على الجسم أيضاً، كما أنّ البعض قد يعاني من استرجاع الوزن الزائد بعد الانتهاء من هذا النظام بنفس السرعة التي فق فيها الوزن الزائد ولذلك ينصح باتباع هذا النظام بحذرٍ شديد.

العسل

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:48 ص

العسل غذاء حلو له قيمته الغذائية العالية، عرفه الإنسان منذ آلاف السنين والأعوام. ينتجه النحل من رحيق الأزهار والورود. يكتسب حلاوته من السكر الطبيعي الموجود فيه (الفركتوز والجلوكوز). لا تقتصر أهميته على الغذاء فقط، وإنما له فوائد طبية وصحية وجمالية عديدة لنتعرف عليها.

من أهم الفوائد الطبية للعسل أنه يستخدم في معالجة إلتهابات المفاصل، وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، إضافة لقدرته على تعزيز وتقوية جهاز الأعصاب في الجسم، كما أنه يمنع الاكتئاب ويزيد الشهية.

إضافة إلى ذلك فإن العسل يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، كالحديد وفيتامين سي والكالسيوم. وكما أنه يمتلك خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات فيساعد في شفاء الجروح والحروق بشكل فعال. وما يدلنا على ذلك أن "نابليون بونابرت" كان يستخدمه في حروبه لمعالجة جرحى الجنود بخلطه مع زيت كبد سمك "القد". وكما أنه يستخدم في الطب الهندي القديم كعلاج لفقدان الوزن وعلاج العجز الجنسي والإمساك والإسهال وغيرها من الاستخدامات.

وقد استخدم العسل في الطب البديل كمستحضر أساسي، فمزج العسل مع الزنجبيل يعتبر علاجا قويا لطرد البلغم، ويساعد في التخفيف من نزلات البرد والسعال والحلق المحتقن والزكام. كما أنه يساعد في شفاء القرح كقرحة الفم وقرحة المهبل. وبمزج العسل مع عصير الجزر فإن له نتائج رائعة في تقوية النظر. أما بخلط العسل مع الماء الدافئ والقليل من عصير الليمون فإنه يعمل على تنقية الدم وغسيل الأمعاء وتقليل الدهون. وأما مزج العسل مع حبة البركة فإنهما مفيدان للحامل لتسهيل الولادة. كما أثبتت أبحاث دراسية أن مزج العسل مع القرفة يساعد الجسم في محاربة السرطان، لا سيما سرطان العظام وسرطان المعدة.

أما الاستخدامات الجمالية للعسل فهي كثيرة، وقد استغل الناس العسل للحصول على نتائج رائعة لجمال البشرة والجسم. فهو يعتبر عاملا أساسيا للحفاظ على جمال البشرة، ويستخدم كمكون أساسي في مستحضرات التجميل. يستخدم العسل لترطيب البشرة والتخفيف من جفافها مما يزيد نعومتها ونقاءها. كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة طبيعية تساعد في التأخير من ظهور علامات الشيخوخة وتقليل التجاعيد، إضافة إلى التقليل من ظهور حب الشباب التي تعاني منه الكثير من المراهقات. وكما أن العسل يستخدم لنضارة البشرة فإنه مهم جدا للشعر، حيث يخلط مع مكونات أخرى ليصبح بلسما للشعر فيضفي نعومة ورونقا عليه ويمنع تساقطه.

لا ننسى أبدا أن نذكر أن ديننا الحنيف لم يغفل أن يؤكد على أهميته وفوائده، وقد ربط "الشفاء" بالعسل في أكثر من موقع في القرآن الكريم، يقول تعالى: "(يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل: 69]. أما رسولنا الكريم صلوات الله عليه يقول: "خير الدواء العسل"، ويقول أيضا: "عليكم بالشفاءين العسل والقرآن"، ويكفينا بالقرآن الكريم وسنة رسولنا الحبيب دليلا قويا على فوائد العسل وأهميته لصحتنا.

العسل الأبيض

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:46 ص

العسل الأبيض

يوصي الأطبّاء والمختصّون في مجال الصحّة البدنيّة بتناول العسل الأبيض بشكل يوميّ على الريق في ساعات الصباح الباكر؛ لتحقيق الاستفادة القصوى من هذا العنصر الطبيعيّ الذي يتميّزُ بقيمة غذائيّة عاليةٍ جداً، وهو عبارة عن أحدِ أنواع العسل الطبيعيّ الذي يقوم النحل بإنتاجه في رحيقِ الأزهار، وتتعدّدُ أنواعُه ما بين عسل السدر، والبرسيم الحجازيّ، والحلو، وعسل التفاح، وعسل الخروب، والحنطة، وعسل الجزر، وتوت الحريق وغيره. وفيما يلي أبرزُ الفوائد التي تعودُ على الجسم من تناولِ هذا النوع من العسلِ على وجه التحديد.

يقي العسل الأبيض من ارتفاع ضغط الدم.

يحتوي على نسبةٍ عالية من السكريّات الطبيعيّة المحفّزة لطاقة الجسم، وينشط بالتالي الدورة الدمويّة.

يعالج مشاكل الجهاز التنفسيّ، ويخفف من حدة الأعراض المرافقة للإنفلونزا ونزلات البرد الشعبية، بما في ذلك كل من السعال والزكام وضيق النفس، كما ويعالج مشاكل الصدر كالربو.

يعد طارداً طبيعيّاً للبلغم.

يعالج مشاكل الذبحة الصدريّة.

يرطّب البلعوم والحلق ويقي من جفافه.

يقي من اضطرابات النوم.

يحسّن الحالة المزاجية.

يحتوي على نسبةٍ عالية من فيتامين ج المضادّ للحساسية، والذي يعالجُ الالتهاباتِ، ويقاومُ العدوات الفيروسيّة والبكتيريّة.

يعالج الصداع، وكذلك الصداع النصفيّ.

يعالج مشاكل الجهاز التناسليّ، والمسالك البوليّة.

يقي من أمراض الكلى والحصوات.

يعالج المثانة الضعيفة.

يقوي القدرات الجنسيّة، ويقي من العقم.

يقي من تسوس الأسنان والتهاب اللثة.

يعالج الجروح والحروق البسيطة الناتجة عن أشعة الشمس.

يقاوم الشوارد الحُرة المسبّبة لمرض السرطان، بما في ذلك سرطان الفم والجلد وغيره، كونه أحد أقوى المضادات الطبيعيّة للأكسدة.

يعالج الحبوب والبثور والبقع الناتجة عنها.

يقي من تسمّم الحمل، ويقلّل من الأعراض المرافقة للحمل كالغثيان والتقيؤ والدوخة والدوران.

يقوي البصر ويقي من تعتم شبكة العين والقرنيّة.

يحافظ على الدم.

ينقي الجسم من السموم.

يحسّن عمل الجهاز الهضميّ، ويقي من الإمساك وعسر الهضم.

يحتوي على نسبةٍ جيّدة من عنصر الحديد، ممّا يرفع من معدل الهيموغلوبين في الدم، ويقي بالتالي من الأنيميا.

يحتوي على الكالسيوم، ويقي من هشاشة العظام، ومشاكل المفاصل والعضلات والأسنان والأظافر.

يقي من التهاب وتهيّج القولون.

يقي من ارتفاع الكولسترول الضارّ في الدم، مما يقي من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، حيث يسهل من وصول الأكسجين إلى الدم.

يقوّي الذاكرة ويقي من الزهايمر، ويحفّز من قوة الوظائف العقليّة، ويقلّل من التشتت الذهنيّ.

يزيد من نضارة البشرة، ويعالجُ مشاكل الشعر المختلفة.

العسل والتنفس

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:44 ص

ضيق التنفس هو عدم القدرة على التنفس بشكلٍ سهلٍ ومريح، والشعور بأنّ كميّة الأكسجين الموجودة في الرئتين لا تكفي، وعادة يكون السبب التهاب يصيب الجهاز التنفسي، مثل: الربو، والتهاب الرئة، والكحة، مما يصيب الشخص بالأرق وعدم القدرة على النوم، وتنتج هذه الحالة بسبب الزيادة في الوزن، أو النوم على الجانب الأيسر، مما يسبب ضغط المعدة بكل ما فيها على القلب، فيؤدي إلى عدم وصول الأكسجين إليه بالكميات الكافية، وسيتم في هذا المقال ذكر أعراض ضيق التنفس، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، وكيفية علاجه.

أعراض ضيق التنفس

عدم القدرة على التنفس، والشعور بالاختناق.

سرعة نبضات القلب.

آلام في الرأس، والإحساس بالدوخة.

التعرق الشديد.

عدم الانتظام في النوم، والأرق.

أسباب ضيق التنفس

تقلّصات في عضلات الحجاب الحاجز، ممّا يؤدّي إلى الضغط على الرئتين.

انفعالات من عدد من الأسباب التي تسبّب التقلّصات، وبالتالي يحدث ضيق في التنفّس، ويزداد الانفعال كلما يزداد ضيق النفس.

الإرهاق الجسمي والنفسيّ.

زيادة نسبة الرطوبة والحرارة في الجو الذي يحيط بالشخص.

المشاكل الاجتماعيّة، والتعرض لاضطرابات مفاجئة.

زيادة وزن الجسم، وخاصة في منطقة الكرش.

حدوث ضيق في مجرى التنفس.

الإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي.

أسباب أخرى لضيق التنفس طويلة الأمد

انسداد الأوعية الدمويّة في الرئتين بشكلٍ متكرّر، ولفترات طويلة.

ضيق القلب الناتج عن ضيق التنفس، وبالتالي تقييد الشرايين، الأمر الذي لن يسمح للدم بالتدفّق إلى باقي الجسم.

الإصابة بنوبات الهلع بشكلٍ متكرّر، وتكون مصحوبة بالآفة المرضيّة، فيصاب الشخص المصاب بها باللّهاث.

علاج ضيق التنفس بالعسل

أوراق الزعتر وأوراق الجوافة والعسل: اخلط ملعقتين من مطحون كل من أوراق الجوافة الجافة وأوراق الزعتر الجافّة، ثمّ أضف إليهما العسل حتى تحصل على عجينة متماسكة، وتناول منه مرتين يوميّاً.

الكرات والعسل: اصنع عجينة من مهروس الكرات والعسل، وتناول منه قبل وجبة الإفطار، من أجل مقاومة ضيق النفس.

أوراق اللبلاب والعسل: اغلِ أوراق اللبلاب المجفف، ثمّ اشرب منه كوباً يوميّاً، ويمكن تحليته بالعسل.

علاجات أخرى لضيق التنفس

زيت السمسم: اغلِ القليل من زيت السمسم في كوب من الماء، ثم اشربه قبل النوم.

أوراق الجوافة: انقع أوراق الجوافة طوال الليل، ثم اغلها باستخدام الماء نفسه الذي نقع فيه، واشربه في الصباح.

الجزر: اهرس الثوم والبصل، ثم أضف المزيج إلى عصير الجزر، واشربه لتخفيف فوري لضيق التنفس.

الحلبة والزنجبيل: اخلط مطحون الحلبة مع الزنجبيل، ثم اغلِ الخليط في الماء، واشرب كوبين يومياً.

القرنفل: اشرب كوباً من منقوع القرنفل في كل صباح على الريق لمدة أسبوعين.

بذور اليقطين

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:43 ص

اليقطين

قال الله تعالى في كتابه العزيز: (وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ) إنّ ذكر شجرة اليقطين في القرآن الكريم لهو تكريم كبير لهذه الشجرة من رب العالمين، وقد أنبتها الله سبحانة وتعالى لسيدنا يونس بعد أن أخرجه من بطن الحوت وكان سقيماً (مريضاً) وبحاجة لتقوية جسمه وجلدة، ويدلّ ذلك على الفوائد الكبيرة الموجودة في هذه الشجرة لجسم الإنسان، وكان سيدنا يونس عليه السلام يستظلّ بهذه الشجرة ويشرب من مائها ويأكل ثمارها حتى قوي عوده مرّةً أخرى ونبت له شعر بعد أن أكل منها، ثمّ جفّت هذه الشجرة وماتت وقد حزن عليها سيدنا يونس وبكى حتى جاءه جبريل عليه السلام وقال له (أتحزن على شجرة ولا تحزن على مائة ألف من أمّتك وقد أسلموا وتابوا)، وهو نبات أحبّه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

إنّ شجرة اليقطين نبات عشبيّ حوليّ ذو ورق أخضر كبير الحجم، وستعمل من هذا النبات الثمار والورق، يزرع في معظم دول العالم عامة وفي جميع الدول العربية خاصة، تنتج نبتة اليقطين بعد حوالي خمسين يوماً من زراعتها.

القيمة الغذائية لليقطين

يوجد في ثمار اليقطين ألياف غذائية، وموادّ سكريّة، وبروتينات، وبعض الأحماض الدهنية، ومواد كربوهيدراتية، ويوجد ايضاً حمض الفوليك، وحمض بانتوثينيك، ومواد مضادة للأكسدة، كما تعتبر ثمار اليقطين غنية ببعض الفيتامينات مثل: فيتامين C، وفيتامين A، وفيتامين K، وفيتامين B1، وفيتامين B2، وفيتامين B3، ويوجد أيضاً الكثير من المعادن الغذائيّة المهمّة لجسم الإنسان مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم، والصوديوم، والزنك.

فوائد اليقطين

يُقلل من وجع الأسنان.

مُليّن للمِعدة ومُدرّ طبيعيّ للبول، ويُعالج حالات الإمساك، ويُحافظ على سلامة الجهاز البوليّ.

يدخل في علاج الصُداع النَصفي ويُخفّف من آلامه.

يُعالج حالات الغثيان والقيء.

يُعالج حالات التوتّر والقلق ويُهدّئ الأعصاب.

يمنع نمو كثير من أمراض السرطان وذلك لوجود موادّ مضادّة للأكسدة.

يهدّيء القولون وخصوصاً القولون العصبيّ.

فوائد بذور اليقطين

تُخفض نِسبة الكولسترول في الدم.

تُحمي الشرايين من مرض تصلّب الشرايين.

تُحافظ على صحة القلب وسلامته من الأمراض والنوبات القلبيّة ويقي من خطر الجلطات.

تُطرد البكتيريا الضارّة والفطريّات والطفيليّات من الجسم.

تُقوّي من مناعة الجسم وتحمي الجسم من الإصابة بأمراض العدوى وأمراض الإنفلونزا.

تُقوّي القُدرات الجِنسيّة لدى الرجال ويحمي من الضُعف الجِنسيّ.

تُحافظ على مُعدّل السُكر الطبيعي في الدم.

تُُخفّف من آلام المفاصل والحساسيات.

تُعتبر مضادّة للالتهابات مثل التهابات المِعدة.

تُغذّي اللثة وتحافظ عليها.

يُرطّب البشرة وخصوصاً البشرة الجافّة.

يخلّص الجسم من الخلايا الميّتة في البشرة.

يَقضي على حبّ الشباب.

يُساعد في تغذية العقل، ويزيد الذكاء عند الإنسان.

يحمي من أمراض السرطانات؛ لاحتوائه على مواد مُضادة للأكسدة.

يُخفض نسبة الكولسترول الموجودة في الدم.

يقوّي الشعر، ويشدّ بصيلاته، ويؤخّر ظهور الشيب.

التين والزيتون

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
7:05 ص

ذكر القرآن الكريم الكثير من الثمار وآشار إلى أهميّتها لصحّة جسم الإنسان، ومن بين هذه الثمار الزيتون، والتين حيث قال تعالى: :(وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ*وَطُورِ سِينِينَ) [التين1،2]، فذكر الزيتون سبع مرّات، ستة منها بشكل صريح وواضح، ومرّة مبهمة، كما ذكرت ثمار التين مرّة واحدة.

أثبتت الكثير من الدراسات أنّ المادة الفعاّلة في التين، والتي يطلق عليها اسم الميثالونيدوز، لا يظهر تأثيرها إلا عند خلطها مع المواد الفعّالة الموجودة في الزيتون، وأنّ النسبة الصحيحة للحصول على نتائج أفضل هي حبة من تين مع سبع حبات من الزيتون، وفيما يلي الفوائد الصحّية للزيتون والتين.

فوائد الزيتون والتين

تحتل ثمار الزيتون والتين أهميّة كبير من المجال الصحّي والطبي، ومن أبرز هذه الفوائد:

يجعلان الجسم في شباب دائم، إذ يمدانه بالطاقة والحيويّة اللازمتين.

يقللان من نسبة الكولسترول السيّء في الدم.

يقوّيان القلب، ويحفّزان عمليّة التمثيل الغذائي.

يقللان من ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة.

فوائد الزيتون

يشتهر الزيتون في الكثير من أنحاء العالم، وله الكثير من الفوائد الصحّية، من أهمها:

يقلل من فرص الإصابة بالكثير من أمراض القلب، ويفيد الأوعية الدمويّة، ويخفض ضغط الدم المرتفع.

يساعد في عمليّة خسارة الوزن، إذ يقوم بحرق الدهون المتراكمة في أنسجة الجسم، لا سيّما تلك التي تتجمّع في منطقة البطن، كما أنّه يحفز إفراز هرمون السيروتونين، وهو هرمون يعزز شعور الشبع.

يحمي من الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، وذلك لأنّه يحتوي على مادة البولي فينول التي تحمي من سرطان البطن، ومادة الليفينان التي تعمل على وقاية الجسم من سرطان الرئة، والثدي، والجلد، والقولون، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي لها دور فعّال في حماية الجسم من عمليّات الأكسدة المزمنة التي تحفز نمو الخلايا السرطانيّة.

يعمل كمسكّن طبيعي للآلام، إذ توجد فيه مادة مقاومة للألم يطلق عليها ايم الأوليكثنال.

يمنح شعراً صحّياً وحيويّاً، وبشرة ناعمة ونضرة، فهو يمنع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، لأنّه غني جداً بالأحماض الدهنيّة، ومضادات الأكسدة، وفيتامين ي، وهي عناصر مهمّة وضروريّة لحماية البشرة، والشعر.

يمد الجسم بالحديد اللازم لعمليّة بناء خلايا الدم الحمراء.

يقوّي النظر، ويحسّن الرؤية، كما أنّ له دوراً في وقاية العين من الأمراض المختلفة مثل إعتام العدسة، والضمور، والماء الزرقاء.

فوائد التين

ينظم ضغط الدم، إذ يحتوي على الكالسيوم المهم في خفض معدل ضغط الدم، كما أنّه يحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم، ممّا يقلل من خطر الإصابة بالجلطات، وأمراض القلب.

يحافظ على وزن ثابت وصحّي، فهو غني جداً بالألياف التي تعزز شعور الشبع، وتقلل من الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة.

يحسّن عمليّة الهضم، و يخفف من اضطرابات الجهاز الهضمي، عدا عن دوره المهم في تنظيم حركة الأمعاء وعلاج الإمساك.

يحمي من سرطان الثدي، لا سيّما عند بلوغ السيّدة سنّ اليأس.

يقوّي العظام ويبنيها، ويعمل على الوقاية من أمراضها مثل هشاشة العظام، وذلك لأنّه يحتوي على الكثير من الكالسيوم، والمعادن الضروريّة.

يحسّن من عمليّة الإبصار، إذ يحتوي على كميّات لا بأس بها من فيتامين أ.

الخميس، 4 مايو 2017

الطب النبوي الوقائي

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
10:27 ص




الطب النبوي الوقائي

حكم استخدام الرصاص المذاب لرقية المريض

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
8:40 ص


حكم استخدام الرصاص المذاب لرقية المريض

الثلاثاء، 28 مارس 2017

قراءة سورة البقرة بشكل يومي

من طرف خبير الاعشاب عطار صويلح  
التسميات:
4:17 ص

نتيجة بحث الصور عن فضائل سورة البقرة
نتيجة بحث الصور عن فضائل سورة البقرة

قراءة سورة البقرة بشكل يومي

المشاركات الشائعة

كتابا

{ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ }

المدونات

back to top